- الإعلانات -

خلاف حول مأذنة مسجد في مدينة جبيل… “المنطقة ما بتحملها”

أفادت مصادر مطلعة في مدينة جبيل المساعي القائمة لحلّ الإشكال الحاصل حول مأذنة مسجد السلطان ابراهيم بن أدهم الواقع على ميناء جبيل لم تتوصل بعد الى نتيجة.

- الإعلانات -

وتجدر الإشارة الى أن هذا النّزاع قديم، ويعود الى سنوات عدّة، للولايات السابقة من المجالس البلدية في المدينة.

وتقول أوساط الشيخ أحمد اللقيس أنه إستحصل على كامل المستندات من الإدارات المختصّة لإكمال بناء المأذنة. وتضيف أن السبب الرئيسي للرّفض كما قالوا لنا “المنطقة ما بتحملها”. في حين أن الجهة المقابلة تنفي ذلك، مشيرةً الى أن لبّ الموضوع هو عدم الإستحصال على كامل الأوراق.

يبقى أن نترقّب كيفية سير الأمور في المدينة، والعلاج لهذه الإشكالية، خوفاً من إتجاه القضية في طريق غير سليم.

- الإعلانات -

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More