- الإعلانات -

خطاب السيد نصرالله يؤيد مطلب المجلس العدلي

أكدت مصادر الحزب التقدمي الاشتراكي لصحيفة “الحياة” أن اللقاء الذي جمع رئيس الحزب وليد جنبلاط ورئيس الحكومة سعد الحريري كان إيجابيا وان العلاقة بين الحزب وجنبلاط من جهة ورئيس الحكومة من جهة أخرى ممتازة.

- الإعلانات -

واوضحت المصادر ردا على سؤال عن موقف الحريري من إحالة حادثة قبرشمون على المجلس العدلي أن “البحث لم يتطرق إلى هذا الموضوع، لأن المطلوب انتظار انتهاء التحقيقات في الحادثة ليبنى على الشيء مقتضاه ونحن منذ البداية نقول فليأخذ التحقيق مجراه”.

وأشارت المصادر إلى ان البحث “تطرق إلى موقف الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله اول من أمس. وقالت: “إن السيد نصرالله في مطالبته بالمجلس العدلي من دون الأخذ بالأصول التي تقول بانتظار التحقيق، يعني انه يتصرف على انه الآمر الناهي حتى على القضاء” لافتة الى ان “السيد نصرالله كشف بموقفه هذا انه يقف وراء المطالبة بالمجلس العدلي من قبل البعض”.

الى ذلك، ذكرت مصادر أخرى معنية باجتماع الحريري وجنبلاط لـ”الحياة” ان البحث تطرق إلى اجتماع مجلس الوزراء المقبل، مشيرة إلى ان “الاتجاه العام هو لانتظار مرور الموازنة في المجلس النيابي الذي سيعقد اجتماعات على مدى ثلاثة أيام، ليجري بعدها البحث بعودة مجلس الوزراء للإلتآم، على ان تعتبر الجلسات النيابية بروفة للتهدئة التي يصر عليها الحريري قبل دعوة الحكومة للاجتماع”.

ورأت هذه المصادر أن “اجتماعي اللجنة الوزارية التي انعقدت برئاسة الحريري في الأيام الماضية والتي تضم كل الفرقاء الممثلين في الحكومة، بمن فيهم رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، ووزير الصناعة ممثل الاشتراكي في اللجنة كان أيضا بروفة إيجابية، باعتبار انه لم يحصل أي صدام بينهما، وتركز النقاش على الموازنة”.

الحياة

- الإعلانات -

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More