- الإعلانات -

جبران : سأعمل دائما على تحسين وضع المختار وتأمين حقوقه

كتبت: ستيفاني بو شلحا

- الإعلانات -

“عهدنا لكم ان نصون دائما كرامة المختار والدفاع عن حقوقه، وتحسين وضعه”.

كلمات قليلة تختصر مشروع رئيس رابطة المخاتير في جبيل ميشال جبران لولايته الثانية بعد فوز لائحته بالكامل في انتخايات رابطة المخاتير الاحد الماضي والتي تضم المخاتير

حكمت الهاشم ،محمد برو ،عماد ملحمة ،بسام حبيب ،الياس سليمان،الفراد خيرالله ،بيتر أبي عبد الله، داني مرزا، ريمون القرقفي، مهدي المقداد،

والسيدة “المختارة” الوحيدة سيدة الشامي في سابقة من نوعها في رابطة المخاتير.

جبران شكر ثقة المخاتير لاسيما ابناء بلدته شامات على دعمهم المستمر منذ عام 2004، منوّها بعمل المختار ودوره الاساس في المجتمع كصلة وصل بين المواطن والدولة، ومثنيا على العمل الدؤوب لاعضاء الهيئة الادارية للرابطة السابقة.

يشدّد جبران على روح التعاون والتضامن وثبات الموقف ووحدته بين المخاتير في الرابطة ، مؤكدا على اهميتها في بناء الثقة بين المجموعة وتعزيز الانتاجية لما فيه خير للمختار والمواطن.

وعليه، يعد جبران اكمال المسيرة التي بدأها منذ العام 2016، مشيرا الى انه باشر منذ تسلمه رئاسة الرابطة اعادة تأهيل مكتب الرابطة في سنتر قرداحي وتجهيزه حيث تعقد الاجتماعات بشكل دوري.

يحرص جبران على استقلالية الرابطة المادي، وعليه تنظم الرابطة عشاء سنويا يعود ريعه الى صندوق الرابطة. وفي خطوة لافتة، ابرمت رابطة مخاتير جبيل اتفاقية شراكة وتعاون مع شركة اي. ي.تي. يحصل بموجبها المختار وافراد عائلته على حسم على صفيحة البنزين تحوّل الى صندوق الرابطة.

وفي سياق متصل، يشير جبران الى انه اصبح للمختار ولعائلته ضمان اجتماعي يستفيد منه خلال فترة ولايته مع مطالبة المجلس النيابي باقرار قانون استمرارية الضمان الاجتماعي بعد انتهائه من الخدمة، اضافة الى بعض المنح كمنحة الزواج والولادة وتعويض نهاية الخدمة وهو عبارة عن شهرين من الحد الادنى للاجور في اول ست سنوات و ثلاثة اشهر من الحد الادنى للاجور في الولاية الثانية، كذلك تفعيل العمل بالصندوق التعاوني للمختارين في لبنان الذي يتغذى من الطابع المالي للمختار والتي كانت رابطة مخاتير جبيل بدعم من روابط مخاتير لبنان، المبادِرة والسباقة في حمل هذا الملف الى الوزارات لاقراره.

جبيليا، يؤكد جبران ان العمل على تأهيل وتحديث وتوسيع دائرة النفوس في جبيل جار على قدم وساق بعد موافقة وزارة الداخلية والبلديات بالتعاون مع قائمقام جبيل نتالي مرعي ومأمورة النفوس غريتا روحانا، بانتظار اذن من وزارة العدل يسمح بنقل الموظفين الى المحكمة .

وفي مبادرة لافتة، تعمل رابطة المخاتير في جبيل على انعقاد المؤتمر الاول للمختارين في جبيل العام المقبل يتناول دور المختار ومسؤولياته وستصدر عنه توصيات تقدم للمراجع المختصة للعمل على تحقيقها.

واخيرا، شكر جبران المتوافدين الى فندق Victory Hotel للتهنىة، متمنيا التوفيق لاعضاء الرابطة الجديدة، ومتعهدا العمل المتواصل وتضافر الجهود لتحقيق مصلحة المختار والمواطنين في جبيل.

نقلاً عن صفحة التيار الوطني الحرّ في جبيل

- الإعلانات -

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More