- الإعلانات -

الراعي: الحياد الإيجابي هويتنا

أوضح البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، أن “لبنان كان منفتحاً على كل دول العالم ولهذا لُقب بسويسرا الشرق”، معتبراً أنه عندما نتكلم عن الحياد، “لا نخترع شيئاً جديداً إذ إن الحياد هو مطلب دولي وأوروبي وعربي”.

- الإعلانات -

وأضح الراعي، في كلمة أمام وفد من حزب القوات اللبنانية، اليوم الثلاثاء، من الديمان، أننا “نطالب بالحياد أي التزام السلامة والعدالة وحقوق الإنسان وهذا الجسر بين الشرق والغرب”.  وتابع، “اليوم لا علاقة تربطنا بأي دولة وانعزلنا عن العالم، وهذه ليست هويتنا بل الحياد الإيجابي هو هويتنا، إذ إن هذه الأرض لم تعرف سوى مدّ الجسور مع الآخرين ولا يمكننا معاداة جميع الشعوب فلنعد لطبيعتنا”.

أضاف، “نطالب بلبنان الحيادي الفاعل والإيجابي البنّاء، وليس الحياد المُحارِب، ونحن مرتبطين بأنفسنا مسيحيين ومسلمين”، مشيراً إلى أن “النضال مسؤوليتنا جميعاً ليستمر لبنان الرسالة والنموذج”.

وأوفد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وفداً حزبياً رفيع المستوى لزيارة غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وضم الوفد الأمين العام للحزب غسان يارد، الأمين المساعدة لشؤون المناطق جوزيف أبو جودة، الأمين المساعد لشؤون المصالح المهندس نبيل أبو جودة، رئيس مكتب التواصل مع المرجعيات الروحيّة في الحزب أنطوان مراد، منسقو المناطق ورؤساء المصالح والأجهزة كافة.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More