- الإعلانات -

علاجٌ يحدّ من معدّلات وفاة الحالات الحرجة بـ”كورونا”

كشفت دراسة جديدة أن علاج مرضى الحالات الحرجة بـ”كورونا” بواسطة أدوية من عائلة الستيرويدات يحد من خطر الوفاة بنسبة 20 بالمئة.

- الإعلانات -

ووفقا لوكالة “رويترز”، فإن التحليل جمع بيانات تجارب منفصلة على جرعات منخفضة من العقاقير هيدروكورتيزون وديكساميثازون وميثيل بريدنيزولون، وتوصل إلى أن الستيرويدات تعزز معدلات إنقاذ حياة مرضى كوفيد-19 التي تستدعي حالاتهم دخول غرفة العناية المركزة.

وقال الباحثون في بيان “يعادل هذا بقاء نحو 68 في المئة من المرضى (الأكثر إصابة بكوفيد-19) على قيد الحياة بعد علاجهم بالكورتيكوستيرويدات مقارنة ببقاء نحو 60 في المئة على قيد الحياة في غياب الكورتيكوستيرويدات”.

وقال أستاذ الإحصاء الطبي وعلم الأوبئة في جامعة بريستول البريطانية وأحد المشاركين في التحليل جوناثان ستيرن “الستيرويدات علاج رخيص ومتوفر بالفعل وأكد تحليلنا فعاليته في الحد من الوفاة بين مرضى الحالات الحرجة بكوفيد-19”.

وأشار إلى أن التجارب التي أجراها باحثون في بريطانيا والبرازيل وكندا والصين وفرنسا وإسبانيا والولايات المتحدة بعثت برسالة متسقة مفادها أن هذه الأدوية مفيدة لمرضى الحالات الحرجة بغض النظر عن السن أو النوع أو فترة المرض.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More