- الإعلانات -

مبادرة “سبّاقة” لبلوم بنك

بادر Blom Bank إلى بعض التقديمات الخجولة للمودعين المتضررين من انفجار بيروت وانفرد بها. وعلى الرغم من تواضع المبادرة، غير أنها جاءت متقدّمة عن باقي المصارف، التي لا تزال حتى اللحظة متقاعسة في تنفيذ واجباتها تجاه عملائها المتضررين خصوصاً، ومستقيلة من القيام بدورها في التمويل والنهوض ودرء الأضرار. 

- الإعلانات -

المبادرة “اليتيمة” باشر بها مصرف لبنان والمهجر Blom bank وتتمثّل برفع سقوف السحوبات النقدية من الحسابات الدولارية، لدى العملاء الذين يثبت تضررهم من انفجار مرفأ بيروت. وتصل السحوبات إلى نحو 15 ألف دولار. لكن وفق سعر الصرف المعمول به في المصارف اللبنانية أي 3900 ليرة للدولار. ووفق مصدر مصرفي في حديث إلى “المدن”، يتوجب على كل صاحب حساب بالدولار مودع في مصرف لبنان والمهجر، أن يتقدّم بطلب رفع سقف سحوباته النقدية وإرفاقه بمجموعة بيانات يحدّدها المصرف، من شأنها إثبات تعرّض صاحب الحساب إلى الضرر الناجم عن انفجار مرفأ بيروت. وبناء عليه، يتم تحديد مستوى سقف السحوبات الذي سيُمنح للمتضرر، مع الأخذ بالإعتبار رصيده المصرفي، على أن لا تتعدّى السقوف مستوى 15 ألف دولار وفق سعر صرف 3900 ليرة.

خطوة رفع سقوف السحوبات النقدية لم تُقدم عليها معظم المصارف اللبنانية، مع الإشارة إلى أن السقوف المحدّدة مسبقاً لم تكن موحّدة بين المصارف، حتى أن الفوارق بينها كانت كبيرة جداً في بعض الحالات. فمصرف لبنان والمهجر على سبيل المثال تبدأ السحوبات النقدية الشهرية لعملائه أصحاب الحسابات الدولارية من 500 دولار شهرياً وتتصاعد مع حجم الرصيد المصرفي، في حين تبلغ قيمة السحوبات في Bank Med بنك البحر المتوسط 2000 دولار شهرياً أي 500 دولار أسبوعياً.

المصدر: المدن

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More