- الإعلانات -

خاص: حقيقة شكوى “القوات” و”التيار”

- الإعلانات -

بعدما تقدم حزب القوات اللبنانية ممثلاً برئيسه سمير جعجع بشكوى أمام النيابة العامة التمييزية ضد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وكل من يظهره التحقيق متورطاً بإطلاق النار على مواطنين عزّل خلال تظاهرة سلمية، مقابل تقديم شكوى من قبل “الوطني الحرّ” ضد “القوات”، تم ضم الملفين بالملف ذاته.

واستدعت النيابة العامة رئيس “الوطني الحرّ” جبران باسيل، عطفاً على الشكوى المقدمة من حزب القوات ضده وكل من يظهره التحقيق متورطاً في إطلاق النار ومحاولة القتل والتهديد بالسلاح على التظاهرة السلمية، لكن قررت النيابة العامة عدم الاستماع إلى الرجلين، لأسباب أمنية.

من المؤسف أن بعض الجهات وبدلاً من أن تكون المدافع عن القضاء ومنطق الدولة يحاول ضرب صورة هذا القضاء الذي نحرص عليه، من خلال تعميم أخبار كاذبة، لذلك فإن ما ورد أعلاه يجسد الحقيقة كاملة.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More