- الإعلانات -

رئيس إقليم جبيل الكتائبي رستم صعيبي : لن نستسلم

كتب رئيس إقليم جبيل الكتائبي رستم صعيبي عبر موقع ” جبيل اليوم ” لمناسبة عيد الإستقلال :

- الإعلانات -

” في الذكرى السابعة والسبعين لإستقلال الوطن.
و في ذكرى ولادة حزب الكتائب الرابعة والثمانين.
و في الذكرى الرابعة عشرة لاستشهاد فتى الكتائب.

في الذكرى الأولى، يحضر لبنان جثّة هامدة بإنتظار التشييع،
رغم هذا المشهد المأساوي، المؤلم
لا و ألف لا
لن نستسلم
بل سنعود مجددًا لأصالتنا الراسخة فينا رسوخ الأرز في تربة الوطن، متخلّين عن الأنانية، نحاكي ضمائرنا، نواجه أخطاءنا، علّنا نستعيد لوطننا الكيان المفقود.
دعونا نجعل من هذه المناسبة ذكرى وعيدًا.
ذكرى توحيد شعب، توحّد فانتصر
لأن ما يجمع اللبنانيين أكثر مما يفرقهم.
عندها يكون العيد ، في توحيد إرادة شعب قرّر الحياة، منتصرًا على كل محاولات الإبادة.

و في ذكرى ولادة حزب الكتائب
يتجدد الضمير شباباً ينبض دفاعًا عن وطن أراق في سبيله أول نقطة دم دفاعًا عنه، فالثورة الصادقة هي في الكتائب و الخميرة الصالحة تُستخرَج من معجن تاريخها ونضالها لتطبخ أملاً واعداً في الخروج من ليل هذا النفق المظلم إلى رحاب وطن، ناضلت الكتائب حفاظاً عليه،
وها هي اليوم
تجدّدهذاالنضال ،لاستعادته من براثن التبعية والإستزلام و الإرتهان،
ولتحرّره من سجن العبودية إلى ساحات النضال حيث الكرامة و القرار الحرّ.

في ذكرى الحنين الدائم إلى بيار،فتى الكتائب،
الذي اغتيل لمنع قيامة وطن
فكان اغتياله انتفاضة لا تستكين
و رافدًا لروحه في ألف فتى وفتى.
بيار
أنت ابن الكتائب وملهمها
لقد اغتيلت الكتائب ألف مرة ومرة، وعادت تطل كطائر الفنيق
لأنه ليس بإستطاعة مجرم اغتيال الضمير،
فإن اصابوك برصاصهم الغادر، لن يستطيعوا اغتيال الأمل
فالكتائب كأرز لبنان كلّما قلمته زاد في النضوج
وكلما سقط للكتائب شهداء كلما استشرست في خدمة لبنان.
على دربك
سائرون ، ثائرون ، ثابتون.
الى اللقاء
يحيا لبنان “

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More