- الإعلانات -

هيئة جبيل في التيار الوطنيّ الحرّ نظّمت لقاء سياسي مع الوزير سيزار أبي خليل

نظمت لجنة الاعلام في هيئة قضاء جبيل في التيار الوطني الحر بالتعاون مع اللجنة المركزية للإعلام لقاء مع النائب ووزير الطاقة السابق سيزار ابي خليل عبر تطبيق zoom ضمت الى جانب الهيئة مجلس القضاء و لجنة الشباب في القضاء والهيئات المحلية وعددا من المحازبين.
ابي خليل شرح بالتفصيل المغالطات التي تناولته في ملف الكهرباء ومناقصة استمداد الطاقة الطارئة عبر البواخر ؛ وأشار الى أن دفتر الشروط لشراء الطاقة وضعته اللجنة الوزارية في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي حيث لم يكن وزيرا في حينه، وأردف قائلا بأن الرئيس ميقاتي فاوض شخصيا في هذا الملف، وقد اعتمد في المناقصة التي اجريت في عهده على دفتر الشروط نفسه، وعليه، تأهلت شركتان فنيا وقد طلب منهما رئيس دائرة المناقصات جان العلية استكمال ملفاتهم الإدارية وهذا ما يؤكد محضر فض العروض، لنفاجأ بقيام علية بإرسال تقرير إلى مجلس الوزراء يتحدث عن شركة واحدة فقط مؤهلة، خلافا لما يؤكده محضر فض العروض، وهذا ما طرحته عام ٢٠١٧ في مؤتمر صحافي وعلى رئيس الوزراء، وهذا يعني القيام بالتزوير لاتهامنا بأننا وضعنا دفترا للشروط يؤهل شركة واحدة للفوز.
وعن العجز في موازنة الكهرباء لفت ابي خليل الى ان السبب الأساسي يعود لدعم الدولة لهذا القطاع يقابله عدم زيادة في التعرفة، ففي حين يدفع المواطن كلفة تقريبية ١٣٥ كيلو واط بالساعة، تكلف الدولة لإنتاج ٣٠٠ ل. ل اي ان الدولة تبيع الكهرباء بكلفة اقل بقرابة ٢٢٠٪ من كلفتها الحقيقية.
وعن الواقع السياسي الحالي أكد ابي خليل ان الكل يقود معركة لإثناء التيار عن مواقف استراتيجية وطنية ولتكبيل العهد أكثر داعيا الى التمسك بالتدقيق الجنائي الذي سيكون عنوان المرحلة المقبلة.

- الإعلانات -

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More