- الإعلانات -

- Advertisement -

نديم الجميّل: مش بمقعد نيابي بسكروا بيت بشير الجميّل ومخطئون إن كانوا يراهنون على خسارتنا في الأشرفية

- Advertisement -

المركزية

- Advertisement -

توجه المرشح عن المقعد الماروني في دائرة بيروت الأولى نديم الجميّل في احتفال شعبي في الأشرفية إلى من ينظر إلينا من عليائه وهو حزين وعاتب وموجوع ومقهور، هو الذي تعني له هذه المنطقة التي وقع فيها تفجير ضرب شريانها الاقتصادي وحزين على الأرض التي سقط عليها آلاف الشهداء وحزين للشرذمة والانقسامات ومقهور من كل التنازلات والتسويات وعلى كل ما أصابنا.

وتوجه الجميّل إلى والده بشير الجميّل قائلا: “أنت منزعج ككثير من اللبنانيين، منزعج لأنك ترى اللبنانيين مشرذمين وكل واحد على أنانيته ومصالحه الضيقة، وأضاف: “أعتذر منك وكل لبناني يعتذر منك، ولكنني اؤكد لك ان نضالي هو هو وسأستمر ثابتًا على مبادئك وقيمك وكل الذي دفعت ثمنه من اجل هذا البلد”.

وتابع الجميّل متوجهًا للبشير: “مستمرون على اخلاقك ومبادئك هكذا بدأت في 2009 وهكذا سأبقى مع كل شريف ووفيّ لبشير الجميّل”.

اضاف الجميّل: “لم أخطئ وانا واضح وصريح وهكذا تعرفونني، أواجه ولو باللحم الحي ولا أخاف، فهكذا علّمنا أهلنا في الأشرفية والرميل والمدوّر.”

وأكد اننا مستمرون ضد الشرذمات والسرطان الذي يحاول تدميرنا من الداخل، سنواجه مشروع الولي الفقيه، ولن نقبل بأقنعة لح ز ب الله في الأشرفية ونرفض أي ولي علينا من أينما كان، وتابع: “هذه الأشرفية التي تعرفونها نحن عنوان الكرامة والمقاومة والحرية والأخلاق و14 آذار والشهداء ونحن بشير الجميّل وهكذا سنبقى”.

ولمن يقول بأنهم يريدون إقفال بيت بشير الجميّل، قال: “ليس بمقعد نيابي يقفلون بيت بشير ولا أحد يقفله إن خسرنا أم ربحنا ومخطئون إن راهنوا على خسارتنا في الأشرفية”.

وتوجه الى أبناء الأشرفية بالقول: “نأتم وكل واحد منكم بشير الجميّل، فعندما تقفل بيوتكم عندها يقفل بيت بشير”.

- Advertisement -

- Advertisement -

وختم كلمته قائلا: “في 15 ايار علينا القيام بالخيار الواضح، فمن غير المطلوب اختيار اسم او لائحة او حزب، بل مشروع وقيم ومبادئ وأخلاق، وهذه اللائحة لائحة “لبنان السيادة” تحمل القيم والأخلاق والمبادئ، فنحن لم نساوم ولن نساوم، وفي 15 أيار سنربح لأن هذه اللائحة تمثل خيار الأشرفية”.
 

المرشّح جان طالوزيان  قال من جهته “لأنّنا لا نتنازل عن الوطن ولا نبيع سيادتنا ولأن التسويات خرّبت البلد وكذلك الصفقات والمحاصصات يجب أن ننتخب لبنان السيادة”، وتابع “لاقونا في 15 ايار على صناديق الاقتراع لنباشر سوى معركة استعادة السيادة وت نرجع لبنان وطن النجوم ونرجع هالكم أرزة تعجق هالكون، وليبقى الوطن…

أما المرشّحة عن المقعد الأرثوذكسي أسما ماريا أندراوس، فقالت “أنتم فقط الخطّ الأحمر ونحن المقاومة الحقيقية في وجه دولة الظلام والفساد والميليشيات وفي 15 أيّار يجب أن نوصل جوابنا إلى جميع المسؤولين ويجب أن نغيّر”. 

المرشّح على لائحة لبنان السيادة نجيب ليان، سأل “أتريدون استعادة أموالكم وأولادكم وتريدون الخلاص من هذه الطبقة الحاكمة؟ الطريقة الوحيدة هي في إعادة بناء القضاء لاسترجاع دولة القانون”. 

المرشّح أنطوان سرياني، قال “بيروت ستظلّ المقصد مهما حاول البعض تدميرها لأنّ أبناءها لديهم الوعي للحفاظ عليها ويجب التصويت ضدّ كلّ من أوصلنا إلى هنا وضدّ كلّ من تحاصص ويجب أن تصوّتوا للصادقين ومن لا يساومون”. 

المرشّحة أني سفريان، قالت “لبنان غنيّ ولكنّنا فقراء لأننا لليوم لم نتعلم من دروس الماضي ولا نزال نسمع خطابات “بلا طعمة” ويجب إعادة إعمار لبنان ولذلك “صوّتوا صح” وللبنان السيادة والعز”. 

المرشّحة تالار ماركوسيان، قالت “مصير لبنان بين أيديكم وإذا يئسنا من التغيير ستُفجّر بيروت مرة ثانية وثالثة ورابعة وقوّتكم في صوتكم”. 

المرشّح ليون سمرجيان، قال  “5 أيّام لنقرر هوية لبنان ولأن نقول إننا نريد لبنان جديداً ومعركة 15 أيّار هي بداية الطريق وصوتكم هو الذي يقرّر مسار هذه الطريق والتغيير في يدكم”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More