- الإعلانات -

لجرود جبيل ” أربابها “

- الإعلانات -

يسجل رؤساء بلديات الجرد في أعالي جبيل خطوات متقدمة وحضوراً بارزاً على كافة المستويات، من خلال دورهم الإيجابي في دعم الأهالي، أكان على مستوى مكافحة وباء كورونا أو على الصعد الصحية والاجتماعية والإنسانية، في ظل التفاتة بارزة من قبل رؤساء بلديات الجرد لكل العائلات والأهالي، على اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم، لا سيما وأن المرحلة الراهنة تُعدّ بالغة الخطورة وهذا الدور الذي يقومون به ولّد ارتياحاً وترك امتناناً لدى كل أهالي جرود جبيل الذين يقدرون دور رؤساء البلديات والمجالس البلدية بشكل عام، من خلال مساهماتهم ومساعداتهم ومتابعتهم ومواكبتهم لكل ما يجري في قراهم وبلداتهم، ما خفّف عليهم الكثير أمام هذا الوباء المستشري، كذلك في ظل معاناتهم الاقتصادية والاجتماعية والظروف القاسية التي يجتازونها.
من هنا كان لرؤساء بلديات الجرد وما زال، محطات مشرفة برزت في الأزمة الراهنة، إذ اتسم عملهم البلدي بالوقوف إلى جانب أهلهم دون تمييز بين أي عائلة وأخرى، وهذه المتابعة لكل ما يجري تركت أثراً إيجابياً، ما يخفف من وطأة معاناتهم لأنهم برهنوا عن أصالة وإنسانية تجاه أهلهم.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More