- الإعلانات -

لبنان يتّجه إلى التّقسيم ؟

أفاد مصدر ديبلوماسي في إتّصال مع موقع “جبيل اليوم” أن مشروع العام ٢٠٠٦ لوزيرة الخارجية الأميركية السّابقة كونداليزا رايس ما زال سارياً ، لجهّة التّقسيم الذي كان قائماً وظهرت معالمه في سوريا والعراق وربما لبنان .

- الإعلانات -

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More