- الإعلانات -

صندوق النقد يكشف تأثير ضربة كورونا.. ويتوقع القادم

- الإعلانات -

تسببت إجراءات التصدي لمواجهة فيروس كورونا المستجد، إلى تكبد الاقتصاد العالمي تكاليف وخسائر باهظة .

أعلن صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، أن التفاؤل بأن اللقاحات الجديدة ستضع حدا لوباء كورونا وتسمح باستئناف عجلة النشاط الاقتصادي إضافة إلى برامج تحفيز في اقتصادات كبيرة، قد عزز توقعات النمو هذا العام وصولا إلى 5,5 بالمئة.

وقال صندوق النقد الدولي في تقريره الأخير حول آفاق الاقتصاد العالمي، إن “هذه التطورات تشير إلى نقطة انطلاق أقوى لتوقعات 2021-22 على مستوى العالم”.

- الإعلانات -

ويتوقع الصندوق أن يكون النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة أعلى بنقطتين مئويتين عن التوقعات السابقة عند 5,5 بالمئة، في أقوى معدل له منذ 1984. وتوقع الصندوق أن تسجل الصين نموا بنسبة 8,8 بالمئة.

لكن الصندوق الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، حذر من أن المستقبل يشهد “حالة عدم يقين استثنائية”، معتبرا أنه من المطلوب بذل مزيد من العمل للحؤول دون أضرار دائمة، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وفيما يتعلق بالخسائر التي تكبدها العالم بسبب فيروس كورونا، توقع صندوق النقد الدولي خسارة 22 تريليون دولار من الناتج المحلي الإجمالي العالمي بين عامي 2020 و2025.

المركزية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More