- الإعلانات -

الامضاء : حرية التعبير

بقلم : الاعلامية ستيفاني بو شلحا

- الإعلانات -

أستأذنك يا جبران،
ولكن، لو كان للحرية ثغرٌ تنطق به، لإِقتبَسَت قوْلَك، واعادت ْكتابته معدلا، لِتقول:
تَجربتي في وَطَني رسَّخَت ايماني بأَنه
في كل مرة تُكالُ الشتائمُ بإسمي، أُطعَن في حائي
وعندَ كلِ قدحٍ أُضرَب في رائي،
وفي كلُ ذمٍ تئِنّ يائي
وعندَ بابِ الكَذِبِ تُكسَرُ تائي
فَتأتي رصاصةُ الغَدر، فتُرديني، قتيلةً.
الامضاء: حرية التعبير

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More