- الإعلانات -

الرئيس عون أكد للوزير القطري ان هناك معايير دستورية لا تُراعى بالتأليف

- الإعلانات -

أفادت معلومات صحيفة “الجمهورية” أنّ مباحثات الوزير القطري في القصر الجمهوري كانت صريحة، وقال خلالها ما قاله حول الحكومة وسلبيات تأخيرها وصعوبة الوضع اللبناني. واللافت فيها انّ رئيس الجمهورية ألقى بمسؤولية التأخير على الرئيس المكلف، حيث نقل عنه قوله للوزير القطري، في معرض الرد على سؤال عن سبب تأخير الحكومة، “انّ هناك معايير دستورية لا تُراعى، والاتفاق يكون بيني وبين الحريري، من دون ان تكون هناك غلبة لأيّ طرف”.

وتشير المعلومات الى انّ المباحثات التي اجراها الوزير القطري مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري في عين التينة كانت مريحة، حيث كان التطابق واضحاً لناحية التعجيل في تشكيل الحكومة، ورئيس المجلس أكد على موقفه لجهة تشكيل هذه الحكومة الأمس قبل اليوم، ولطالما أكد على ذلك منذ تكليف الحريري قبل أشهر لإدراكه أنّ كل تأخير يُفاقم الأزمة اكثر، ويُلحق الضرر والأذى الفادحَين بلبنان، وهو كان قد أكد في مبادرته التي أطلقها قبل أيام قليلة، والتي ما زال يعتبر انها تشكّل السبيل الوحيد الذي يلاقي المبادرة الفرنسية لتأليف حكومة اختصاصيين في أسرع وقت ممكن.

وفي سياق متصل، تحدثت بعض المعلومات – لم يجر تأكيدها – عن تواصل قطري مع الرئيس المكلف واكَب زيارة وزير الخارجية القطري الى بيروت أو سبقها.

- الإعلانات -

الجمهورية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More