- الإعلانات -

انطلاق عملية التلقيح في مستشفى سيدة المعونات في جبيل ودعوات للمواطنين لتسجيل اسمائهم عبر المنصة

انطلقت عند العاشرة من قبل ظهر اليوم في كلية الطب في مستشفى سيدة المعونات الجامعي في جبيل التابعة لجامعة الروح القدس – الكسليك عملية تلقي اللقاح ضد فيروس كورنا، للجسم الطبي والتمريضي والاداري الواردة اسماؤهم في المنصة المخصصة لتلقي اللقاح، وذلك بعد نصف ساعة على وصول اللقاحات بمواكبة امنية لعناصر من امن الدولة”.

- الإعلانات -

أشرف على عملية التلقيح المدير الطبي في المستشفى الدكتور زياد الخوري ومسؤولة قسم كورونا الدكتورة مادونا مطر ومديرة العناية التمريضية منى دكاش، وسط ترتيبات ادارية وتنظيمية اتخذتها ادارة المستشفى، حيث خصصت 8 غرف لتلقي اللقاحات وغرفتان للاسعافات الاولية في حال حصول اي مضاعفات بعد الانتظار لمدة ربع  ساعة لكل شخص بعد تلقيه اللقاح. وقد بلغ عدد الجرعات التي وصلت اليوم 600 وسيتم تلقيح 128 شخصا واردة اسماؤهم، على ان تستكمل العملية في الايام المقبلة للمسجلين من اطباء وممرضين واداريين وموظفين الذين يبلغ عددهم 1400.

الخوري
ووصف الدكتور الخوري هذا المشروع الصحي بـ”الوطني” داعيا جميع المواطنين الى “عدم التردد في تسجيل اسمائهم عبر المنصة المخصصة وعدم الخوف من تلقي اللقاح، لان لا خطر من ذلك وهو الوحيد الكفيل بالوصول الى المناعة المجتمعية والخلاص من هذا الوباء”. وقال: “كل الاشاعات التي تطلق عن المضاعفات التي يتركها اللقاح لا صحة لها على الاطلاق، خصوصا وان اعداد المصابين بالوباء ما زالت مرتفعة في لبنان”.

وأعلن ان “المستشفى جاهز لاعطاء 500 جرعة يوميا، وفور الانتهاء من تلقيح الجسم الطبي والتمريضي والاداري في المستشفى سنبدأ فورا بتلقيح المواطنين الذين ترد اسماؤهم عبر وزارة الصحة ومنصة كورونا”.

مطر
بدورها، أكدت مطر ان “اللقاح يحمينا من الوباء اذا اصبنا به ولا نضطر للدخول الى قسم العناية الفائقة لان العوارض ستكون خفيفة جدا”. ودعت جميع اللبنانيين الى “تسجيل اسمائهم وتلقي اللقاح الذي أثبتت الدراسات حتى اليوم ان لا اعراض سلبية له”، آملة “الانتهاء قريبا من هذا الوباء والتخفيف من عدد المصابين به”. واشارت الى ان “عدد مرضى كورونا ما زال مرتفعا وعلينا جميعا حماية انفسنا”.

دكاش
من جهتها، اكدت دكاش ان “الجسم التمريضي بأكمله سيتلقى اللقاح لا سيما من هم في الصفوف الامامية في مواجهة هذا الوباء، وقد اصيب به في الفترة الماضية عدد لا بأس به من الممرضين والممرضات”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More