- الإعلانات -

رئيس بلدية ميفوق القطارة هادي الحشاش : كنا وسنبقى في خدمة اهلنا

اعلن رئيس بلدية ميفوق القطارة هادي الحشاش ما يلي

- الإعلانات -

اهلنا في ميفوق والقطارة

نظراً للظروف الصحية والاجتماعية التي تحول دون عقد اجتماعات دورية للمجلس البلدي. ولما كان شعار بلدية ميفوق-القطارة المصداقية والشفافية في اطلاع اهلنا في البلدتين على اعمالنا والخدمات التي قدمناها من صندوق البلدية ومن اصحاب الايادي البيضاء, جئنا ببياننا هذا ليس من اجل منّة او عرض انجازات او بهرجة اعلامية انما لإطلاع اهلنا على مواكبتنا المستمرة للاوضاع والخطوات التي قطعناها سوياً، ونتمنى منكم ابداء الرأي وتزويدنا بملاحظاتكم واعلامنا بالحاجات الملحة لديكم حتى نعمل على تأمينها قدر المستطاع.

منذ بداية الانهيار الاقتصادي والصحي في بلدنا العزيز، سارعت بلدية ميفوق-القطارة الى تشكيل خلية أزمة لمواكبة التطورات، حيث ركزت اهتمامها على الاوضاع المعيشية والصحية بالرغم من امكاناتها المحدودة، ومن منا لا يعرف عجز الدولة عن دفع مستحقات البلديات ومصادرة اموالها خلافاً لكل الانظمة والقوانين المرعية الاجراء مما وضع معظم البلديات على شفير الافلاس وعجز البعض منها عن دفع رواتب موظفيها، بينما وضوح الرؤية لدى مجلسنا وتحسساً لدقة المرحلة الآتية وبشفاعة سيدة إيليج تمكنا من القيام بالخطوات التالية:

١- توزيع حولي ٩٠٠ حصة غذائية على عدة مراحل تضامناً مع اهلنا في هذه الظروف الاقتصادية القاسية
٢- تقديم مساعدات مادية رمزية لثلالثين عائلة لمواكبتهم وسنداً لهم خلال الازمة
٣- المساهمة في تأمين مواد التدفئة لا سيما للاهالي الذين يمضون فصل الشتاء في البلدتين
٤- امنت البلدية وعلى نفقتها جرافة ثلج قامت بفتح الطرقات في البلدتين وفي القرى المجاورة حيث وضعت لجنة الاشغال نفسها بتصرف الاهالي على مدى ثلالثة ايام لتلبية حاجاتهم الطارئة

اما على صعيد مواجهة جائحة كورونا، استنفرت البلدية لجانها عموماً ولجنة الصحة خصوصاً التي يرأسها الدكتور نبيل خليفة وكلفت احد اعضائها السيد جوزف الياس بمهام مراقب صحي حيث شارك في دوراتٍ عدة لتنمية قدراته في هذا المجال، واتخذت الخطوات التالية:

١- توزيع اعداد كبيرة من وسائل الحماية (كمامات وغيرها) على البلدتين وعلى القرى المجاورة
٢- تعقيم دوري للاملكن العامة
٣- قدمت البلدية من صندوقها تكلفة 130 فحص PCR لأبناء القريتين مِن مَن قبلوا المساهمة المُقدمة من البلدية، وواكبت المصابين بجميع مراحل الحجر والعلاج حتى الشفاء بإذن الله وهي مستعدة لاي مساعدة صحية في المستقبل علماً ان ميفوق والقطارة خالية من اية اصابة حالياً
٤- تحيطكم البلدية علماً ان المجلس البلدي قرر تقديم الدعم اللازم لمستوصف ميفوق وجرت اتصالات وتنسيق من قبل رئيس البلدية ورئيس لجنة الصحة الدكتور نبيل خليفة والمراقب الصحي بالبروفسور جورج الحاج بطرس مشكوراً، وتم التوافق على تأمين كمية من الادوية التي تحتاجها المرحلة، وعلى نفقة صندوق البلدية، وقريباً جداً سيعلن البروفسور الحاج بطرس عن آلية وانطلاق مرحلة التوزيع
٥- بعد ما اعلنت المستشفيات عدم وجود اسرّة شاغرة لاستقبال مرضى كورونا الذين هم بحاجة لأجهزة توليد الاوكسيجين وحيث ان كلفتهم تتخطى قدرات الصندوق البلدي وضع رئيس البلدية بتصرف الاهالي عن طريق المستوصف او المراقب الصحي عشرة اجهزة اوكسجين من فئة ١٠ ليتر، ٨ ليتر و٥ ليتر لاستعمالها عند الضرورة. وذلك محبة منه ووفاءً لأهله وليس منّة عليهم. بالإمكان الاستحصال على هذه الاجهزة بالاتصال المباشر بالبروفسور الحاج بطرس، بالمراقب الصحي جوزاف الياس او بأي طبيب من ميفوق والقطارة بعد ابراز الوصفة الطبية المفصلة

كنا وسنبقى في خدمة اهلنا في ميفوق والقطارة

رئيس بلدية ميفوق-القطارة
هادي اسبر الحشاش
٢٠٢١/٢/٢٢

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More