- الإعلانات -

كنعان.. علامة فارقة في السياسة والتشريع والخدمات

- الإعلانات -

كتب وجدي العريضي


يبقى النائب الاستاذ ابراهيم كنعان علامة فارقة في العمل السياسي والنيابي وتحديداً التشريعي من خلال دوره كرئيس للجنة المال والموازنة والذي يعتبر من أبرز الذين تولوا رئاسة هذه اللجنة لا بل أفضلهم وهذا ما يُقر به حتى الخصوم نظراً لديناميته ومصداقيته وشفافيته وحرصه على المال العام والموظفين وكل العاملين في القطاع العام والخاص ولسائر الشرائح دون تمييز لا طائفي ولا مذهبي ولا سياسي التي يوليها النائب كنعان عنايته واهتمامه عبر حرصه على ضرورة الحفاظ على مال الدولة وحقوق الناس.
وفي سياق آخر فإن النائب كنعان يُسجل حضوراً بارزاً كنائب عن المتن الشمالي في سياق دوره الخدماتي وملاحقته ومراجعته لكل ما يتصل بأبناء المتن بصلة وهو الذي كانت له اليد الطولى لمشاريع إنمائية وتنموية عبر متابعة لصيقة لكل ما يعود لهذه المنطقة بصلة، ناهيك إلى اهتمامه بالبلديات وكل القطاعات المتواجدة في المتن من بلدية وصحية وتربوية ورياضية واجتماعية وتنموية.
أما في السياسية فإن النائب كنعان من الذين حافظوا وتمسكوا بالثوابت السيادية والاستقلالية بعيداً عن الخطابات الشعبوية والهرج والمرج والمساجلات إضافة إلى علاقته الوطيدة جداً ببكركي وسائر المرجعيات الروحية، وهذا الدور كان قبل النيابة لا زال قائماً من خلال المسلمات التي لا تُحرق ولا تُغرق بالنسبة للسياسة التي ينتجها النائب كنعان.

- الإعلانات -

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More