- الإعلانات -

“سيدة الجبل” يتواصل مع المرجعيات لبحث خطورة الخروج على الدستور

- الإعلانات -

المركزية – دعا “لقاء سيدة الجبل” في اجتماعه الدوري الذي عقده إلكترونياً، “اللبنانيين إلى عدم ربط مصيرهم بالتوقيت الإقليمي والدولي. فهذا يُشرق وذاك يُغرب، في حين أن الأزمة هي أزمة وطنية وحلها لبناني أولاً. لذلك فإنّ جميع القوى معنية بإجراء مراجعة نقدية تعود إلى ما حصل منذ العام 2005 إثر خروج القوات السورية وصولاً حتى اللحظة السياسية الراهنة”.  

وأعلن “اللقاء” في بيان، “استعداده للإنخراط في هذه المراجعة تنظيماً ومشاركةً بهدف بناء وحدة وطنية إستناداً إلى مصلحة لبنانية صافية، ولهذه الغاية سيشكّل لجاناً سياسية للتواصل مع المرجعيات والقوى لبحث خطورة الخروج المتمادي على الدستور واتفاق الطائف وقرارات الشرعية الدولية والذي أكّدت عليهم مبادرة بكركي واستبدالهم بثنائيات طائفية وأرجحيات سياسية على حساب العيش المشترك وتهديد السلم الأهلي في ظل هيمنة الإحتلال الإيراني عبر سلاح حزب الله وتمرّده على العدالة اللبنانية والدولية، مع البحث أيضاً في دور لبنان الإقتصادي والثقافي والتعليمي والإستشفائي والمصرفي في لحظةِ تنام فيها المنطقة على شيء وتستفيقُ على شيءِ آخر. إن دور لبنان في المنطقة على المحك فإما أن نغرق فُرادى أو ننجو جميعاً”.  

- الإعلانات -

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More