- الإعلانات -

مركز للأدوية المستعصية في كسروان – جبيل

- الإعلانات -

الأخبار- فانيسا مرعي

كان من المنتظر، اليوم، أن يتم افتتاح مركز توزيع أدوية الأمراض المستعصية، لكنه تأجّل إلى الأسبوع المقبل، حيث سيفتتح في مستشفى فتوح كسروان الحكومي المعروف سابقاً بمستشفى البوار الحكومي.


بصرف النظر عن المواعيد والأمكنة، إلا أن سكان بلدات كسروان وجبيل تنفّسوا الصعداء مع الإعلان عن قرب افتتاح المركز الجديد، بالنظر إلى ما سيوفره عليهم من مشقة الذهاب إلى الكرنتينا، من أجل الحصول على أدوية أمراض السرطان والتصلب اللويحي. المركز المنتظر منذ سنوات طويلة، سيكون الأوحد في قضاء كسروان وجبيل لتلبية حاجات المواطنين، بدءاً من الأسبوع المقبل.
مدير مستشفى البوار الحكومي، الطبيب أندريه قزيلي، أكد لـ«الأخبار» أن المركز مطابق للمركز الأساسي الموجود في الكرنتينا، وهو متفرّع عنه، أي ستكون فيه أنواع الأدوية نفسها (أدوية الأمراض المستعصية)، وستديره صيدلانية مع مساعدة تقنية.
وحول الإجراءات المتّبعة منعاً للاكتظاظ في داخله، أوضح قزيلي أن «للمركز مدخلاً خاصاً به، والمسار المتّبع في تقديم الملفات الطبية للاستحصال على موافقة لتسلّم الأدوية من المركز، لا يختلف عن العملية المتبعة عادةً في الكرنتينا، لذا على طالبي الأدوية انتظار مواعيدهم لتسلّمها، ما ينظّم الأمور».
في المستشفى أيضاً، مركز للتلقيح ضد فيروس «كورونا»، يعتمد لقاح «فايزر» في الوقت الحالي، ويتلقّى فيه ما بين 270 إلى 350 شخصاً اللقاح يومياً. وبحسب قزيلي، فإن الإقبال يزداد، معلناً أن المستشفى تخطّى عشرة آلاف جرعة في عملية التلقيح منذ بدئها حتى الساعة.
وعن وضع المستشفى، لفت إلى أن هناك قدرة استيعابية في الأقسام المخصّصة لـ«كورونا» وفي الطوارئ، بعد تراجع ضئيل منذ حوالى أسبوع في عدد المرضى، إلا أن قسم العناية المركزة لا يزال ممتلئاً.
من جهة أخرى، أشار قزيلي إلى أن المستشفى يواجه تحديات عدة، بينها صعوبة تأمين المستلزمات الطبية، إضافة إلى نقص في أعداد الممرضين والممرضات بسبب الهجرة.

- الإعلانات -

نقلا عن موقع جريدة الأخبار

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More