- الإعلانات -

استقالة نواب “لبنان القوي”… آخر الدواء لسحب التكليف من الحريري!

- الإعلانات -

درغام لـ”أخبار اليوم”: لا نسعى الى مزيد من الانقسام والتشرذم
مصادر التيار: لا نرى في الاستقالة وسيلة لتصفية الحسابات كما تعتقد القوات

عمر الراسي – “أخبار اليوم”

على قاعدة “آخر الدواء الكيّ”… قد يتجه نواب تكتل لبنان القوي الى الاستقالة من المجلس كخيار وحيد متاح لسحب التكليف من الرئيس سعد الحريري! لكن الموضوع ما زال فكرة لم تطرح جيدا في اروقة التيار “الوطني الحر” ولا التكتل، اذ وقبل الاقدام على اي خطوة يجب ان تدرس تداعياتها وجدواها؟!

- الإعلانات -


الشعب لفض النزاع
ويفيد مصدر في التيار “اننا لم نصل الى خيار الاستقالة إنما طرحنا عرضا متكاملا للأزمة التي تتخبّط بها البلاد وما هي السبل للخروج منها، مشددا – عبر وكالة “أخبار اليوم” – على اننا مازلنا مؤمنين أن الحلّ الأقل كلفة هو تشكيل حكومة فاعلة ومتوازنة في أسرع وقت لكي تقوم بالإجراءات الانقاذية التي لا تحتمل إنتظار أي مسار إنتخابي، ولكن إذا بقي الوضع مقفلا والتشكيل مستحيلا فإن آخر الكيّ هو الذهاب إلى تحكيم الشعب لفضّ النزاع وإعادة تكوين السلطة بعد فرز توازنات جديدة في البلد، وعلى الجميع حينها الخضوع لمشيئة الناس.
واين تلتقون مع القوات، التي تدعو منذ اواخر العام 2019 الى استقالة المجلس من اجل اعادة تكوين السلطة، يجيب المصدر: القوات ترى في الإنتخابات وسيلة لتصفية حسابات مع أخصامها أو لإعتقادها أن اللحظة سانحة لتعزيز حجم كتلتها. ولكن حتى لو هذا حقّ مشروع لها في السياسة، إنما ذلك لا يجيب على الحاجات الطارئة والملحّة التي تحتاج الى توافق للشروع بها، إبتداءً من تشكيل الحكومة وصولاً إلى الخطوات الإنقاذية المطلوبة.
ويضيف: نختلف مع القوات على تلك الأولويات، فحسابات المرحلة هي حسابات إنقاذية مالية وإقتصادية، وليست بحت سياسية. ولكن في حال إستمرار الأزمة الحكومية وضياع آخر فرصة للتشكيل، قد نتقاطع مع القوات على تقصير ولاية المجلس حتى لو أننا إنطلقنا من إعتبارات مختلفة.

نقلا عن موقع وكالة أخبار اليوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More