- الإعلانات -

السفيرة الفرنسية: لا تدخلونا في دهاليزكم السياسية!

- الإعلانات -

الديار-

في معلومات خاصة لـ”الديار” من مصادر نيابية موثوق بها اكدت السفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو خلال لقائها مع لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية-الفرنسية “ان فرنسا تتطلع الى تاليف حكومة لبنانية قادرة تتمتع بصدقية لبنانيا ودوليا”.

وقالت “ان باريس لا تتدخل باعطاء تسميات لوزراء في الحكومة، ولن تشارك في هذه التسميات”، مجددة التأكيد ان “المساعدات الدولية للبنان تتطلب تشكيل حكومة قادرة وتقوم بالاصلاحات المنشودة”.

- الإعلانات -

وحول دور فرنسا في عملية تشكيل الحكومة قالت السفيرة غريو “ان المسؤولية قبل كل شيء هي مسؤولية لبنانية بحتة، وفرنسا كانت وما زالت تلتزم في المساعدة بهذا المجال، لكن لا تقبل ولا تريد ان تحل محل اللبنانيين في هذه العملية”.

وردا على استفسارات بعض النواب قالت السفيرة الفرنسية موجهة الكلام للمسؤولين اللبنانيين “لا تدخلونا في دهاليز السياسة اللبنانية، فالقرار بشأن تاليف الحكومة هو قرار لبناني، ويجب الاخذ بعين الاعتبار تاليف حكومة لبنانية قادرة على التحاور مع المجتمع الدولي وكسب ثقته”.

وحول ما اذا كانت باريس تتجه الى تشجيع تاليف حكومة انتخابات اذا ما فشلت المساعي الحالية وطالت الازمة، اوضحت السفيرة “ان فرنسا لا تتدخل في هذا الموضوع، فاللبنانيون هم اصحاب القرار، وكما عبرت فان هناك حاجة لتاليف حكومة تتمتع بصدقية وتعمل لمصلحة لبنان واللبنانيين وليس لمصالح فئوية او مصالح سياسية ضيقة”.

وشددت على دور البرلمانيين في الدبلوماسية المتكاملة التي تؤمن بها فرنسا، مؤكدة انها تدعم ابنان سيدا حرا مستقلا.

واشارت الى انه في ظل استمرار الازمة الحكومية اللبنانية فان فرنسا لم توقف مبادرتها، وهي تركز حاليا على الاستمرار في تقديم المساعدات الانسانية والصحية والتربوية والحاجات الاولية والملحة للمجتمع والهيئات المدنية .

ونقلت المصادر عن السفيرة الفرنسية انها كشفت للنواب اللبنانيين ان لبنان تلقى خصوصا بعد انفجار المرفأ مساعدات بقيمة ملياري دولار، معربة عن املها في العمل مع لبنان في المستقبل لاعادة اعمار ما تهدم وبناء البنى التحتية التي يحتاجها لبنان .

الديار

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More