- الإعلانات -

البخاري دينامية واضحة… والمملكة في مصاف الدول العصرية والعالمية

- الإعلانات -

كتب وجدي العريضي
يواصل سفير المملكة العربية السعودية في لبنان الوزير المفوض الدكتور وليد البخاري حراكه الدبلوماسي والاقتصادي وعلى كافة المستويات من خلال دور بارز يضطلع به السفير البخاري في أدق مرحلة يجتازها لبنان والمنطقة وبالتالي ومن خلال حنكته السياسية والدبلوماسية والسياسة التي ينتهجها والتي هي عبر توجهات القيادة السعودية الحكيمة إن من خلال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان فهذه السياسات أثبتت أهميتها على كل المستويات أكان في لبنان أو على المستويين العربي والدولي، الأمر الذي أضحى واضحاً لا يحتاج لأي اجتهادات، فالمملكة اليوم لها مكانتها وكلمتها وحضورها ودورها وباتت دولة حداثة وتطور وعلم وتكنولوجيا واقتصاد وتربية وصحة و زراعة و رياضة وسياحة وفي كل المجالات لذلك التعاطي مع الرياض إنما هو مع دولة باتت في مصاف الدول العالمية والعصرية.
أما على خط لبنان فإن استقبالات السفير السعودي ومواقف المسؤولين اللبنانين تؤكد أنه ومهما كان هناك من تباينات وأزمات فالجميع ملتف حول المملكة التي تبقى قبلة الأنظار للبنانيين لما قدمته من دعم على كافة المستويات وإن كانت هناك بعض الأصوات النشاز فإنها لن تؤثر على هذا المسار التاريخي للعلاقة بين البلدين

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More