- الإعلانات -

سيزار المعلوف… علامة فارقة في السياسة والجرأة والمصداقية

- الإعلانات -

كتب وجدي العريضي
يبقى النائب الأستاذ سيزار المعلوف علامة فارقة في السياسة من خلال مواقفه ورؤيته وتطلعاته وجرأته التي لا تُقاوم على طريقة قُل كلمتك وامشي مرفوع الرأس بعيداً عن التزلف والمسايرة والشعبوية فالرجل منذ أن أُنتخب نائباً وهو على علاقة وثيقة جداً برئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع بخلاف ما يحاول البعض تسويقه والدلالة أن النائب المعلوف يُقدم على مواقف ربما خارج إطار الكتلة التي ينتمي إليها أكان في منطقته الإنتخابية من خلال حرصه ووفائه على كل الطوائف وحيث تربطه بهم جميعاً علاقة وثيقة، ولكن في المسلمات والثوابت لا يغير أو يبدل من مواقفه الصارمة والحاسمة إن على الصعيد الوطني والسيادة والإستقلال وحقوق الناس والشهداء والجرحى وهذا أمر واضح لا يحتاج إلى أي اجتهادات ناهيك إلى أنه يقوم بواجبه على أكمل وجه لناحية الخدمات والمساعدات في ظل الإمكانات المتاحة في هذه المرحلة والظروف الصعبة التي يجتازها البلد وسبق له وأن حذر من كل ما وصلنا إليه منذ دخوله الندوة النيابية.
من هنا فإن النائب الإستاذ سيزار المعلوف شفاف في سياسته ونظافة كفه إلى شجاعته ومصداقيته وبالتالي لا أحد يزايد عليه في علاقته ووفائه للدكتور جعجع وللكتلة التي ينتمي إليها وإن تمايز في بعض المواقف وهذا ما يردده في السر والعلن والإعلام وفي مجالسه.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More