- الإعلانات -

الراعي: الجماعة السياسية تسرق أموال المودعين

- الإعلانات -

أشار ​البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي​، الى أن “زيارتنا إلى ​الفاتيكان​ في 1 تموز محطّة هامة في جهود ​البابا فرنسيس​ لبقاء ​لبنان​ ومساعدته، ونذهب حاملين همّ جميع اللبنانيين وليس فقط المسيحيين.”

ولفت الراعي في عظته خلال قداس “يوم السلام للشرق” وتكريس الشرق للعائلة المقدسة في الديمان، الى أن “الجماعة السياسية تمدّ يدها لتسرق أموال المودعين من خلال السحب من الاحتياطي الإلزامي وكأنها تريد تمويل حملاتها الانتخابية من أموال المودعين وهذه جريمة موصوفة.”

وأضاف: “جميع التدابير البديلة هي نتيجة الامتناع عن تشكيل ​حكومة​ إنقاذ تقوم بالإصلاحات الضرورية لتأتيها المساعدات من الخارج فألّفوا حكومة ودعوا أموال الناس للناس.”

- الإعلانات -

وأكد الراعي أن “الأحداث أكّدت أنّ إضعاف الدور المسيحي سيؤدي إلى ترنّح وحدة لبنان ونمطه الديمقراطي.”

نقلا عن موقع ليبانون فايلز

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More