- الإعلانات -

دورة تدريبية في المركز الدولي لعلوم الانسان في جبيل لتلامذة الحربية عن حماية المواقع والتراث

- الإعلانات -

نقلا عن موقع الوكالة الوطنية للاعلام

وطنية – جبيل – افتتح المركز الدولي لعلوم الانسان -اليونيسكو جبيل الدورة السنوية الثالثة للبرنامج التدريبي لتلامذة الكلية الحربية في الجيش اللبناني حول حماية المواقع والتراث الثقافي والطبيعي بموجب القانون الدولي والانساني، الذي يستمر حتى الخميس المقبل في حرم المركز، في حضور الممثل المقيم لمؤسسة هانس سايدل الالمانية كريستوف ديوراتس ، رئيسة المركز الدكتوة دارينا صليبا ابي شديد والدكاترة المحاضرين .

بعد جولة سياحية لمرفأ جبيل، والقلعة الصليبية حيث استمع الطلاب من الدليل السياحي هيام الخوري الى شرح مفصل عن تاريخ المدينة وتراثها ودورها ، توجه الجميع الى قاعة المحاضرات في المركز حيث القت ابي شديد كلمة استهلتها بكلام للشاعر والكاتب جبران خليل جبران “لو لم يكن لبنان وطني لما اخترت وطنا لي غير لبنان”

- الإعلانات -

ابي شديد
وقالت : “لبنان يا عريس نشيد الاناشيد في التوراة اين نحن منك ؟اين نحن من الانسانية وحضارة الانسانية لولاك ؟كيف تبحر الابجدية نحو العالم لتلقّنه الحرف لولاك؟
اين الحضارة واللغة العربية وتراثنا الثقافي ؟
واجب الانسانية هو هذه الامانة هو هذه الرسالة هو هذا الارث الانساني، واجب مقدس الحفاظ عليه”.

اضافت : “هاجسنا هو هاجس مشترك ، هاجس الامم المتحدة ، هاجس منظمة اليونيسكو والعديد من المنظمات الدولية، هاجس المركز الدولي لعلوم الانسان هاجس الجيش اللبناني بعديده وعتاده والذي يرفدنا اليوم وللسنة الثالثة على التوالي بطلاب الكلية الحربية ليشهدوا على اهمية هذا التراث وسبل حمايته وترميمه اذا ما تضرر او التعويض عنه “.

واشارت الى ان “هذا المؤتمر لم يكن لينعقد لولا المساندة المشكورة والدائمة لمؤسسة هانز سايدل الالمانية ممثلة بالسيد كريستوف ديوارتس الذي أراد من هذه المشاركة اليوم تجديد الايمان بوطن يقاوم، ويصمد يثقف ويتثقف من خلال شباب واعدين، قطعوا العهد بالحفاظ على الوطن، وقريبا يقسمون اليمين ويستلون سيوف الحق” .

وختمت: اهلا بكم في جبيل في مرفأها التجاري وفي القلعة الصليبية، رمز الصمود والدفاع، وفي المركز الدولي لعلوم الانسان اليونيسكو الرمز الثقافي والانساني .

ديوارتس
بدوره، تحدث ديوارتس عن “دور وعمل المؤسسة في سبيل السلام والديمقراطية في المنطقة العربية، مثمنا التعاون مع المركز الدولي لعلوم الانسان في جبيل، والدور الذي يقوم به المركز في العديد من النشاطات المثمرة”.

وبعد استراحة قصيرة بدأت جلسات النقاش

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More