- الإعلانات -

ميقاتي لم يحسم خياره بعد… وهذا ما ينتظره!

- الإعلانات -

نقلا عن موقع المركزية

تتجه الأنظار الى يوم الاثنين المقبل موعد الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية شخصية لتشكيل الحكومة في ظل تقدم الحديث عن أسماء يبدو أنها تلقى قبولاً من قبل بعض القوى السياسية.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر سياسية لجريدة “الأنباء” الإلكترونية ان “الرئيس الأسبق نجيب ميقاتي، الذي يعتبر الشخصية الأوفر حظاً لتكليفه تشكيل الحكومة، لم يحسم خياره بعد بقبول التكليف إلا اذا قُدر له من الآن وحتى يوم الاثنين القيام بشبكة اتصالات وأخذ ضمانات سعودية وأميركية وفرنسية لمعرفة ما إذا كانوا سيتاح له المجال للعمل، وعلى ضوء الإجابات التي سيحصل عليها سيقرر اما القبول بالتكليف أو العزوف عنه”.

المصادر نقلت عن ميقاتي “تصميمه على العمل لإنقاذ البلد من الانهيار، أما اذا لم يحصل على الدعم المطلوب الذي يسمح له بالعمل فإنه غير مستعد للمغامرة برصيده المعنوي والسياسي مقابل لا شيء، خاصة بعد تأكيد الرئيس سعد الحريري انه لن يسمي أحداً ولم يدعم أحدًا، وتبلغه ان رئيس الجمهورية ميشال عون يصر على الثلث المعطل في اي حكومة قد تتشكل، وأنه غير مستعجل لتسمية أحد، وهو مرتاح جدًا في التعاطي مع حكومة تصريف الاعمال بشخص رئيسها حسان دياب والوزراء المحسوبين عليه، بالإضافة الى مجلس الدفاع الأعلى عند اقتضاء الضرورة”.

- الإعلانات -

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More