- الإعلانات -

المهندس الأستاذ عبدو سكرية … علامة فارقة في الهندسة والشفافية والأخلاق

- الإعلانات -

كتب وجدي العريضي
يبقى المهندس الأستاذ عبدو سكرية ، علامة فارقة من خلال حضوره القوي في انتخابات المهندسين وهو الذي ترشح لمركز النقيب وكان قريباً منه إلى حد كبير، إلا أن حملات الإفتراء والأضاليل من خلال تارة الحديث عن انسحابه وتارة أخرى أنه مرشح الأحزاب، وهو الذي كان مرشحاً مستقلاً وغير مدعوم من أي حزب أو طرف أو أي تيار سياسي، فذلك كان له تأثير على مجريات العملية الانتخابية، ورغم ذلك دخل قلوب الناس واللبنانيين من خلال مواقفه وشعاراته التي أطلقها في هذه المعركة فكان صوتاً صارخاً ولُقب بـ “تشي غيفارا” المهندسين.
المهندس الأستاذ عبدو سكرية من المقاولين المعروفين ومهندس محترف شفاف يتمتع بمصداقية ونظافة مصداقية ومن بيت عريق في العلم والمعرفة والأخلاق الحميدة وله صداقاته وعلاقاته وقد ترك أثراً كبيراً ولافتاً في انتخابات المهندسين واعتبر من أبرز المرشحين لمركز النقيب ومن يستحقه نظراً لكفائته ودوره وحضوره وهو متكلم مفوه ويتعاطى مع الجميع بتواضع.
من هنا فإن الأستاذ عبدو سكرية سيكون له دوره وحضوره في كل الإستحقاقات والميادين نظراً لما قدمه خلال أسابيع قليلة عبر بياناته ومواقفه وشعاراته وحسه الوطني ومهنيته وقربه من الجميع، وفي هذا الزمن الصعب الذي يجتازه البلد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More