- الإعلانات -

- Advertisement -

خاص – الكهرباء في جبيل : شكراً IPT وبعض محطات الوقود

- Advertisement -

تعيش منطقة بلاد جبيل أوضاعاً مستقرة على خط المولدات الكهربائية في ظل الضائقة الإقتصادية ومعاناة الناس وغياب مادة المازوت عن كافة المناطق اللبنانية حيث أصبح توفرها عملة نادرة إلا أن شركة IPT ، وبعض محطات المحروقات ، كان لها الدور الأساس في الوقوف إلى جانب الناس على كافة إنتماءاتهم ومشاربهم فساندت أصحاب المولدات من خلال تأمين مادة المازوت وهذا يحسب لها في هذه الأزمة الخانقة وبالتالي وبالأسعار الرسمية وهذا أيضاً عامل إيجابي يسجل لهذه الشركة التي لا زالت تقوم بأعمال خيرية وإجتماعية ورياضية وصحية وفي كل المجالات والميادين عبر دور ريادي ولعل ما تقدمه من مادة المازوت في ظل أجواء صعبة وقاسية لأصحاب المولدات إنما لم يسبق أن حصل في هذ المرحلة على مستوى الأراضي اللبنانية كافة ربما ، وهذا ما ترك أثراً إيجابياً لدى كل عائلات جبيل ساحلاً وجبلاً ووسطاً ، ونظراً لظروف الناس الصعبة والقاهرة لذا ما قامت به IPT يعتبر علامة فارقة ودور إيجابي وإنساني بالدرجة الأولى.

- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More