- الإعلانات -

ايدال وقعت مذكرة تفاهم مع جمعية الطاقات الشبابية للتنمية أبي رميا: للتركيز على الدور المهم للمؤسسة في ظل الظروف الحالية

- الإعلانات -

وطنية – وقعت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان (إيدال)، في إطار دعمها للقطاعات الانتاجية وتعزيز قدرتها التصديرية، مذكرة تفاهم مع جمعية” الطاقات الشبابية للتنمية” في حضور النائب سيمون أبي رميا، رئيس مجلس الإدارة الدكتور مازن سويد، نائبي الرئيس سيمون سعيد وعلاء حمية، رئيس الجمعية هاني عماد وعضو مجلس الإدارة وليم شرو.

وأوضحت “إيدال” في بيان، أن “الاتفاقية تهدف إلى إرساء أسس للتعاون المشترك لدعم القطاع الزراعي والصناعات الغذائية في لبنان باعتبارهما يدخلان ضمن القطاعات المشمولة بقانون تشجيع الاستثمارات في لبنان، حيث تقوم ايدال بتقديم المشورة القانونية والإدارية والمالية بما يتعلق بالخطوات اللازمة لتأسيس الأعمال والشركات لصغار المنتجين في القطاعين المذكورين وتنظيم ورش العمل عبر برنامج تنمية الصادرات الزراعية وإتاحة الفرصة أمام صغار المنتجين للمشاركة في المعارض الدولية واستحصال صغار المنتجين المنتسبين للجمعية على شهادات الجودة”.

وأكد أبي رميا في كلمته، أنه “في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد، يجب التركيز أكثر فأكثر على الدور الذي تقوم به “ايدال” كونها أهم مؤسسة في لبنان في ضوء سعيها المتواصل إلى تشجيع الاستثمارات وتشجيع الصادرات، على الرغم من أنها لم تعط “ايدال” الفرصة لإظهار دورها الحقيقي”. وأكد وقوفه “الدائم إلى جانب المؤسسة ودعمه “المتواصل لها”.

- الإعلانات -

سويد
وأعرب سويد من ناحيته، عن سروره لتوقيع هذه اتفاقية “في إطار النهج الجديد الذي تعتمده ايدال، في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها”. وأكد “العمل بشكل متواصل على تفعيل التعاون مع القطاع الخاص في إطار دعم المشاريع الواعدة ومساندة القطاعات الانتاجية”، لافتا الى أن “هذه الشراكة تشكل نموذجا للتعاون بين القطاعين العام والخاص”.

عماد
أما عماد فأوضح أن “الجمعية هي لدعم المؤسسات الصغيرة وتشجيعها على زيادة استثمارها”، مشيرا إلى أن “مبادرة العمل بالقطاع الزراعي انطلقت منذ سنتين”.

وقال: “جاءت مبادرة للتعاون مع إيدال في إطار زيادة الانتاجية وتوفير المساندة اللازمة لتصدير المنتجات الى الخارج وحث الشباب اللبناني على البقاء في أرضه في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في لبنان”.

يذكر أن جمعية “الطاقات الشبابية للتنمية” هي مؤسسة غير حكومية لا تبغي الربح أنشئت بهدف دعم الطاقات الشبابية وتحقيق التنمية الإقتصادية العادلة والمستدامة في لبنان. وتولي الجمعية اهتماما خاصا للعمل في قطاعي الزراعة والصناعة الزراعية وتسعى إلى التعاون مع الجهات الرئيسية الفاعلة في القطاعين العام والخاص وكذلك الجامعات ومراكز الأبحاث والجهات المانحة لتطوير هذين القطاعين ومساعدة صغار المنتجين والعاملين فيهما.خ

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More