- الإعلانات -

مجلس الامن يمدد بسلاسة اليوم لليونيفيل: دعم الجيش وتشكيل حكومة

المركزية– يعقد مجلس الامن الدولي الخامسة عصرا  بتوقيت بيروت العاشرة صباحا في نيويورك جلسة  للبت في مسألة التمديد لقوات اليونيفل العاملة في جنوب لبنان برئاسة مندوب الهند الدائم  وحضور مندوبي الدول الاعضاء الذي سيبحثون في الوقائع والحيثيات التي اوردها الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش في رسالته الموجهة الى رئيس الدورة الحالية للمجلس  بتاريخ ٤ آب الذي صودف الذكرى الاولى لانفجار مرفأ بيروت والتي يدعو فيها الى التمديد لهذه القوة المؤقتة سنة إضافية بحسب طلب لبنان بدون تعديل لا في المهام او في العديد. 

 وبخلاف التشدد الاميركي، بدا التوجه لدى المندوبة الأميركية الدائمة في الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، الى تسهيل الامور  وتمرير المشروع الفرنسي  الذي دأبت البعثة الفرنسية في نيويورك على اعداده دون تعديل فاضح في بنوده، على عكس الموقف الداعي منذ سنوات  الى فك ارتباط اليونيفل بالجيش اللبناني من حيث التنسيق، واعطائها الصلاحية الاكبر بالتحرك لضبط حزب الله. 

 وبحسب ما اكد مصدر ديبلوماسي في نيويورك لـ “المركزية”، فإن من المتوقع اقرار التمديد بسلاسة فترة عام اضافي يبدأ منذ مطلع ايلول وينتهي في الحادي والثلاثين من آب 2022، ولا نية من اي طرف للعرقلة من باب عدم وضع ثقل اضافي امام لبنان المثقل بأزماته، وضمانا لاستمرار الهدوء في الجنوب. 

 واللافت في الموقف الاميركي الحث على ذكر دعم الجيش اللبناني لوجستيا في القرار.وسيتبلور هذا الجهد رسميا بحيث يصبح امر دعم الجيش اللبناني لتمكينه من الصمود لزاما على الدول بحكم تضمينه في القرار الذي يدعو ايضا الى تشكيل حكومة في لبنان بأسرع وقت ممكن. 

و يحرص رئيس الجلسة مندوب الهند سري تي إس تيرومورتي على تضمين القرار فقرة متعلقة بضرورة حماية امن وسلامة افراد اليونيفل من الاعتداءات، اذ كان قد طرح مشروع قرار بهذا الخصوص يتعلق بحماية القبعات الزرق لحفظ السلام في العالم. 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More