- الإعلانات -

تطوّر حكومي بارز منتصف الأسبوع… مساعي إبراهيم في “استراحة سريرية” وميقاتي أمام 3 خيارات

- الإعلانات -

نقلا عن موقع المركزية

في جديد ملف التشكيل الحكومي، أكدت مصادر متابعة أن “الاسبوع المقبل سيشهد تطورا حكوميا بارزا وتحديدا منتصف الاسبوع المقبل حيث سيكون هناك تطور اساسي في ملف تشكيل الحكومة”، لافتةً إلى أن “التواصل يتم بشكل غير مباشر بين رئيسي الجمهورية ميشال عون والمكلف نجيب ميقاتي، عبر وسطاء ومقربين يتابعون الملف”.

وشددت المصادر في حديث للـ”mtv”، على أن “أياً من الرئيسين لم يتبلغ انتهاء وساطة مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم”، واصفةً إياها بـ”استراحة سريرة وليست موتاً سريرياً”:.

- الإعلانات -

وتعوّل المصادر على الاتصالات التي قد تتجدد في الساعات المقبلة ،  وأوضحت أن العقدة الأساسية لا تزال تكمن في وزارة الاقتصاد. ولفتت  إلى أنه “أمام الرئيس المكلف، 3 خيارات، يتصدرها الاعتذار ثم التأليف، وأخيراً الاعتكاف إلى حين ظهور معطيات جديدة”.

بدورها، افادت “الجديد” ان المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم يعاود مسعاه من أجل حلحلة العقد الحكومية وسينتقل للتفاوض مع الرئيسين عون وميقاتي بدءا من مطلع الأسبوع.

واشارت الى ان “اللواء ابراهيم سيعمل على حل الخلاف على وزارتي الاقتصاد أو الشؤون الاجتماعية بين الرئيسين حيث يتمسك ميقاتي بإحداهما فيما يتمسك عون بهما”.

وأكدت ان العقدة الثانية التي يعمل على حلها اللواء إبراهيم هي تفكيك لغم الثلث المعطل وإعطاء التيار الوطني الحر حكومة ميقاتي الثقة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More