- الإعلانات -

المرشح النيابي في جبيل ربيع عواد : أينما يكون الاعتدال … أكون انا

- الإعلانات -

مع أن أشهر عدة تفصلنا عن موعد الانتخابات النيابية المقبلة ، الا ان التحركات ربما لم تتوقف ، ولو من خلف الكواليس ، خصوصا وان الجميع يصف هذا الاستحقاق بالمفصلي ، نتيجة المتغييرات السياسية الداخلية ، وتحديدا منذ ثورة او حراك 17 تشرين .
في قضاء جبيل ، يبرز اسم المرشح ربيع عواد ، والذي حقق رقما لافتا في الاستحقاق الأخير عام 2018 .
وفي دردشة مع موقع “جبيل اليوم” ، يشير عواد الى انه مرشح الى الانتخابات النيابية في العام 2022 اذا كانت الناس متجاوبة مع خياراتي ، خصوصاً ان ما كان يطالب به في دورة ٢٠١٨ وصلنا اليه اليوم ، وانطلاقا من نظرته ورؤيته لقضاء جبيل ، الذي يريده مثالا للتعايش والاعتدال والتعددية .
ويقول : “أينما يكون الاعتدال ، أكون انا ، والهدف هو تمثيل ارادة ابناء القضاء ، بمعنى كل ملف سياسي يطرح ، سيكون لي موقف منه انطلاقا من قناعاتي التي عبرت عنها في الانتخابات الماضية”.
ويكشف عواد عن رفضه الدخول في لعبة البروباغندا الانتخابية ، او الاستعراضات الشعبوية، والتي تنطلق في رأيه من حسابات بسيطة ، او سياسية أحيانا ، لأن المهم بالنسبة اليه هو أن يكون هناك دوما مجموعة أشخاص ، لديهم العزيمة والارادة على ابقاء خطوط التواصل والاتصال مفتوحة بين الجميع ، لأن هذا هو لبنان الذي نريده ، اي لبنان الوفاق والوحدة الوطنية ، ولبنان البعيد عن الاعتبارات الطائفية او المذهبية .
ويرفض عواد منطق الاستقواء بالدول الذي يعتمده بعض الاطراف لتغليب موقعهم في التركيبة السياسية اللبنانية ، لأننا محكومون بالتعايش مهما حصل ، وعلينا جميعا ان نسهم في بناء وطن يمثل تطلعات أبنائنا .

خاص “جبيل اليوم”

- الإعلانات -

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More