- الإعلانات -

زهران يكشف عن “مفاجأة” في التشكيلة الحكومية

- الإعلانات -

نقلا عن موقع ليبانون ديبايت

أشار مدير مركز الارتكاز الاعلامي سالم زهران إلى أنّ “هناك نقصًا جندريًا في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي أي وزيرة واحدة فقط من أصل 24 وفخور كإعلامي بأن جورج قرداحي هو وزير الاعلام ومعظم الوزراء فرنكوفونيّون وهذا الأمر له دلالته السياسية”.وكشف زهران في حديث لقناة الـ “mtv”، أن “هناك ثلثًا معطّلاً في الحكومة لـلرئيس ميشال عون وحبّة مسك”، في ردّ شبه مُباشر على ما أعلنه رئيس الحكومة الجديد نجيب ميقاتي في حديث صباحي، أنّ “لا ثلث معطلًا واضحًا أو مستترًا لأي فريق في الحكومة الجديدة”.

اعلانوأكّد أنّ رئيس التيّار الوطني الحرّ النائب جبران باسيل شارك في عملية تشكيل الحكومة، واليوم كان موجوداً في بعبدا وهو سيعطي الثقة لحكومة الرئيس نجيب ميقاتي”.وقال زهران: “الرابحون من تشكيل الحكومة هم الرئيس عون والرئيس نجيب ميقاتي وحزب الله، وهناك وزيران وصلا بالعناد هما وزير المالية يوسف خليل ووزير العدل هنري خوري و”النكايات” أحياناً ثبتت أشخاصاً”.ولفت إلى أن “هناك 10 سنوات على الأقلّ ستكون صعبة اقتصادياً “، وهناك وزراء في الحكومة السابقة “كتّر خير الله إنو فلّوا”؟وأضاف، “هناك عاملان إيجابيان عشية رفع الدعم انخفاض سعر صرف الدولار وبواخر ح ز ب الله التي وصلت الى بانياس السورية، وهناك حكومة ظل هي حكومة صندوق النقد الدولي وحزب الله “أكل الضرب” بحكومة حسان دياب”.وعن البطاقة التمويلية، قال: تلا بطاقة تمويلية حالياً بل “حوالة” وفي موضوع رفع السحوبات كل ما تكلم عنه النواب هو “بالون”، ومصرف لبنان لن ينفذ هذا الأمر سوى عند تشكيل الحكومة وتثبيت سعر الصرف”.ورأى أن ” المسيحي في لبنان ليس عدداً ودوراً بل هو روح ونكهة لبنان والنظام أخذ جرعة في الاتفاق الفرنسي الايراني الأخير”.كما أكّد زهران، أنه “لن يترشّح الى إلانتخابات النيابية، قائلاً: “في الأحزاب والـNGO “أوادم وزعران”.وكشف مدير مركز الارتكاز الإعلامي سالم زهران، أنه ” قد تصدر مذكرة توقيف بحق حسان دياب وآخرين من بينهم يوسف فنيانوس في قضية انفجار مرفأ بيروت”.

- الإعلانات -

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More