- الإعلانات -

“مشروع وطن الانسان” : مسؤولية بناء الدولة تقع على عاتق اللبنانيين دون غيرهم

- الإعلانات -

عقد المجلس التنفيذي لمشروع وطن الانسان اجتماعه الدوري برئاسة النائب المستقيل نعمة افرام وأصدر ما يلي:

١- وسط الازمات المعيشية والاجتماعية والاقتصادية الضاغطة التي باتت لا تحصى ولا تعد، يرى “مشروع وطن الانسان” ان من واجب الحكومة التحرك واتخاذ الخطوات السريعة وفق خطط قصيرة الامد، بانتظار ما ستسفر عنه المباحثات والمفاوضات مع صندوق النقد الدولي

٢- لاحظ “مشروع وطن الانسان” ان على رغم المطالبات الملحّة بإجراء الانتخابات، هناك إشارات مشبوهة لأفرقاء “السلطة” توحي بالنوايا المبيّتة لإلغاء الانتخابات او تأجيلها. وهنا يؤكّد المجتمعون الرفض المطلق لأي محاولة للتأجيل او الإلغاء “وسنكون لها بالمرصاد”. وفي هذا الاطار يتوجه” مشروع وطن الإنسان” لجميع المناصرين والمؤيّدين للمسيرة التغييرية،أن يحصّنوا جهوزيتهم مهما كثرت الإيحاءات بتعثّر إجراء الانتخابات.

- الإعلانات -

٣- وفي هذا السياق، يلاحظ “مشروع وطن الانسان” الهجمة الشّرسة من خلال ما يسمّى “بالصحافة والمدوّنات الصفراء” على رئيس المجلس التنفيذي المهندس نعمة افرام بعد جولته الأميركية والاوروبية.
وهنا يهم “مشروع وطن الإنسان” أن يؤكد أن الرد على كل الافتراءات والحملات المفبركة سيكون بالعمل الفعلي وبالمشاريع البنّاءة، ومهما طال الطريق وازدادت المشقّات سنبقى مصمّمين على الاستمرار بمسيرة بناء “وطن الإنسان”، بكرامته وازدهاره والحفاظ على لبنان منارة للعلم والتطور والانفتاح.

٤- يؤكد “مشروع وطن الإنسان” أن مسؤولية إعادة بناء لبنان تقع على عاتق اللبنانيين دون غيرهم والمطلوب، “القرار السياسي الحر، المشروع الاقتصادي المستقل والعقد الاجتماعي العادل، كي نحظى بوطن من صنع لبناني، بأيادٍ لبنانية ومن أجل اللبنانيين”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More