- الإعلانات -

الحزب والحركة يتهمان القوات اللبنانية

- الإعلانات -

نقلا عن موقع وكالة اخبار اليوم

اعتداء مسلّح من “القوات” بعمليات القنص

في بيان ثانٍ لهما بعد اشتداد الإشكال المسلّح ظهراً في محيط الطيونة، أكدت قيادتَي ” ح ز ب الله” وحركة “أمل” أنّه “في إطار التعبير السلمي الحضاري عن موقف سياسي واضح عبّرت عنه قيادة الطرفين من مسار التحقيق في جريمة المرفأ، فكانت الدعوة إلى التجمع الرمزي اليوم أمام قصر العدل في بيروت والذي تعرض المشاركون فيه الى اعتداء مسلح من قبل مجموعات من حزب القوات اللبنانيه التي إنتشرت في الاحياء المجاورة و على أسطح البنايات ومارست عمليات القنص المباشر للقتل المتعمد مِمّا أوقع هذا العدد من الشهداء والجرحى”.

- الإعلانات -

وإذ أدان ” ح ز ب الله” وحركه “أمل” “هذا العمل الإجرامي والمقصود والذي يستهدف الاستقرار والسلم الاهلي”، وجّها دعوة إلى “تحمُّل الجيش والقوى الأمنية مسؤولياتهم في إعاده الأمور الى نصابها وتوقيف المتسببين بعمليات القتل والمعروفين بالأسماء والمحرضين الذين أداروا هذه العملية المقصودة من الغرف السوداء ومحاكمتهم وإنزال اشد العقوبات بهم”.

كما توجّه الطرفان بـ”أسمى آيات التقدير والعرفان لأهلنا وشبابنا الصابرين الأوفياء والشرفاء الذين لبوا نداء المشاركة ومارسوا أعلى درجات الإنضباط والإلتزام بالتعبير السلمي عن موقفهم وكانوا كما عهدناهم دوماً مثالاً في التضحية والوفاء. مع التقدّم من أهلنا أهل الشهداء بالتعزيه القلبية لإستشهاد هذه الثلة من الأوفياء الذين وقعوا بين أيدي الله سبحانه وتعالى، شهداء مظلومين معاهدين أن نتابع قضيتهم حتى تحقيق العدالة. كما نتوجه للجرحى وأهاليهم بالتمنيات بالشفاء العاجل”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More