- الإعلانات -

- Advertisement -

بالصّور – قدّاس في كاتدرائية مار بطرس الرعائيّة جبيل على نية الوزيرين الرياشي ونصّار

- Advertisement -

ترأس راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون قداساً احتفالياً في كاتدرائية مار بطرس الرعائية في جبيل على نية وزيري السياحة المهندس وليد نصار ، والتنمية الإدارية نجلا الرياشي عساكر ، عاونه فيه كاهن الرعية جوزيف زيادة ، المونسينيور شربل انطون ، ولفيف من الكهنة ، في حضور آباء وراهبات ، النائبين زياد الحواط وسيمون ابي رميا ، المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان المهندس جان جبران ، المدير العام في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا ، المدير العام للمكتبة الوطنية الدكتور حسان العكرا ، مندوب لبنان لدى الجامعة العربية السفير بطرس عساكر ، رئيس بلدية جبيل – بيبلوس المهندس وسام زعرور ، مخاتير مدينة جبيل وبلاط ، رئيس بلدية اهمج نزيه ابي سمعان ، رئيس بلدية عنايا وكفربعال بطرس طانيوس عبود ، رئيس بلدية جبيل – بيبلوس السابق رئيس مجلس إدارة مستشفى سيدة ماريتيم في جبيل الدكتور جوزيف الشامي ، الأمين العام الأسبق لحزب الكتلة الوطنية المحامي جان الحواط ، الدكتور طوني ميشال عيسى ، وحشد من المؤمنين
وبعد الانجيل المقدس ، أشار المطران عون إلى أن اجتماعنا في كاتدرائية مار بطرس المباركة للصلاة على نية وطننا لبنان ، ليسكب الرب أنواره السماوية عليه ليمرّر هذه المحنة .
وشكر الرب على اختيار وزيرين من جبيل ، وليد نصار ونجلا الرياشي ، ونصلي لهما كي يقوما بواجبتهما ، وبالخدمة الوزارية على وجه الخير .
واضاف أن الوزيرين وكل الحكومة وكل مسؤول يحتاج إلى صلاة الجماعة المؤمنة ، لكي يعرف المسؤولين أن سلطتهم ليست للمركز والجاه ، وانما من أجل الخدمة العامة ، وخدمة الوطن . وفي هذه المحنة التي نزلت على وطننا ، بات لدينا جروحات كبيرة ، فبتنا بحاجة إلى مسؤولين ابطال ، وعندما نواجه كل صعوبة ، هناك موقف يتسم بالبطولة والتضحية لكي نساهم بنهوض وطننا ، والتخفيف من الالام عن شعبنا .

- Advertisement -

وبعد القداس ، القى الخوري زيادة كلمة .

- Advertisement -

- Advertisement -

خاص “جبيل اليوم”

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More