- الإعلانات -

- Advertisement -

جبيل ضيفة المعرض اللبناني في كوت دازور الصيف المقبل

- Advertisement -

زار رئيس بلديّة سان-جان-كاب-فيرّات التي تقع في إقليم الألب البحريّة (‪Saint-Jean-Cap-Ferrat‬) جان فرانسوا دييتيريش رئيس بلديّة جبيل-بيبلوس وسام زعرور على رأس وفد بلدي رئيسة جمعيّة “‪Mon Liban d’Azur‬”، السيّدة جيرالدين غسطين، للبحث في سبل التعاون على الصعيدين الثقافي والسياحي.
وعبّر دييتيريش عن اعجابه بمدينة بيبلوس “وبتاريخها العريق وبالانجازات التي قام بها المجلس البلدي وفريق العمل على الأصعدة كافّة” وتأسّف للوضع الذي يعيشه اللبنانيين مؤخّراً متمنياً ان تمرّ هذه المرحلة بسرعة.
ووجّه دعوة لزعرور للمشاركة في المعرض اللبناني الشامل في منطقة بروفنس ألب كوت دازور
‏‪ Provence-Alpe-côte d’Azur)‬) من تنظيم جمعيّة ‪Mon Liban d’Azur‬، حيث ستحلّ مدينة جبيل ضيفة لمدّة ٣ أيام على التوالي في ٣، ٤ و٥ تمّوز ٢٠٢٢، لتعريف الفرنسيين على هذه المدينة التاريخيّة التي واكبت التطوّر ووصلت الى العالميّة من خلال مطاعمها وأماكنها السياحيّة والحياة الليليّة فيها، حيث ستعرض مقاطع لفيديوهات وتوزّع منشورات تعرّف عن جبيل بهدف تشجيع السياحة..
بدوره، شكر زعرور نظيره على الدعوة، مؤكّداً على “حرص البلديّة للحفاظ على علاقات الصداقة وتبادل الثقافات والتقاليد بين مدينة جبيل والبلدان الأخرى وخصوصاً فرنسا التي يزور عدد كبير من أهلها سنويّاً مدينتنا للسياحة”.
ودعا الوفد لزيارة جبيل خلال فترة الأعياد ومشاهدة الزينة الميلاديّة.
وفي الختام اتخذ الحضور صورة تذكاريّة وتبادل الرئيسان الهدايا وهي عبارة عن كتب عن كلّ من جبيل وسان جان كاب فيرّات التي تتشابه بعض معالمها السياحيّة ومعالم

- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More