- الإعلانات -

- Advertisement -

الحكومة مُطالبة بالاجتماع: لقرارات واضحة وجريئة!

- Advertisement -

الأنباء الإلكترونية

- Advertisement -

رأى عضو تكتل “لبنان القوي” النائب ماريو عون “أننا نعيش اليوم أزمة وطنية ومواطنية، وليس هناك من أحد مرتاح في هذا البلد لا على صعيد المواطنين الذين يعانون الأمرّين، ولا على صعيد السلطة السياسية المتهمة بالتقصير، فما قاله الرئيس عون واضح وصريح، ومطلوب أن يجتمع مجلس الوزراء لاتخاذ قرارات واضحة وجريئة لانتشال البلد من هذه الأزمة”.

- Advertisement -

- Advertisement -

وحمّل، في حديث مع “الانباء” الالكترونية، الثنائي الشيعي “مسؤولية عدم اجتماع مجلس الوزراء”، مطالباً الحكومة بـ”الاجتماع لاتخاذ قرارت وطنية وقلب الصفحة”، معتبراً أنه “تمت التضحية بالوزير جورج قرداحي لإنهاء الأزمة، فإذ بنا بأزمة أكبر”.

ورداً على سؤال، رأى عون أن “انتقاد ح ز ب الله لا يعني أن الجرة انكسرت مع الحزب، فكما قال رئيس الجمهورية هناك خلاف حول هذه النقطة وبعدها يمكن الوصول الى حلول وتخطي هذا الامر شرط السماح للحكومة بالاجتماع لمعالجة هموم الناس”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More