- الإعلانات -

- Advertisement -

البابا فرنسيس: لبنان يعيش وضعا صعبا ومحنة لم يعرفها تاريخه

- Advertisement -

نقلا عن موقع المركزية

- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

وجه البابا فرنسيس رسالة عيد الميلاد وبركته لمدينة روما والعالم من شرفة بازيليك القديس بطرس. وذكر بـ “الوضع الصعب الذي يعيشه لبنان”، وقال: “محنة لم يعرفها في تاريخه”.
 
وذكر كذلك بمأساة أطفال اليمن وسوريا والفقر في العالم، وبالوضع المأسوي في الأراضي المقدسة واستمرار الصراع.

واستذكر البابا فرنسيس في رسالته بمناسبة عيد الميلاد يوم السبت المآسي “الهائلة” و”المنسية” الجارية في سوريا واليمن في خضم النزاعين اللذين أوديا بحياة عدد كبير من الضحايا.

وقال البابا من ساحة القديس بطرس في روما خلال استعراضه التقليدي لصراعات العالم قبل مباركة المدينة والعالم كما يفعل كل عام: “نسمع صرخة الأطفال ترتفع في اليمن حيث تجري بصمت ومنذ سنوات مأساة مروعة نسيها الجميع، ويقتل الناس كل يوم”.
     
من جهة أخرى، دعا الحبر الأعظم إلى الحوار من أجل تجنب اندلاع جديد لنزاع طويل الأمد في أوكرانيا.

وعن كورونا، دعا البابا فرنسيس ايضا إلى الحوار قائلا: “في هذه المرحلة من الوباء.. تواجه قدرتنا على إقامة علاقات اجتماعية اختبارا صعبا. هناك نزعة متزايدة للانكفاء على الذات”. 
 
وعلى الرغم من المطر الشديد، امتلأت ساحة القديس بطرس بالزائرين.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More