- الإعلانات -

ذروة موجة إصابات كورونا بعد أيام… هل تستوعب المستشفيات؟

المركزية

أوضح نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون أن “عدد المصابين بكورونا الذين يدخلون إلى المستشفيات لا يزال تقريباً هو نفسه منذ أسبوعين، وحتى الساعة المستشفيات قادرة على استيعابه، فهناك أسرّة لا تزال شاغرة في العناية الفائقة”. 

وتوقّع في حديث إذاعي أن “تبلغ موجة الإصابات ذروتها بعد أيام نتيجة التخالط أثناء الأعياد”، منبّهاً إلى أن “المستشفيات غير قادرة على استيعاب أعداد كبيرة على غرار العام الفائت”. 

وأعلن هارون أن “في المستشفيات الخاصة والحكومية نحو 440 سرير عناية فائقة و520 سريراً عادياً وهذا العدد يبلغ ما يقارب نسبة 40% من تلك التي كانت موجودة السنة الماضية”. 

وأكد أن “العديد من المستشفيات غير قادر على فتح أقسام كورونا لديه مجدداً لأسباب عدة، من بينها النقص في الطاقمين الطبي والتمريضي والصعوبات المادية”، مشيراً إلى أن “النقابة طلبت من المستشفيات التي تتضمّن أقسام كورونا زيادة عدد الأسرّة لديها وحصل تجاوب من قبلها”. 

ولفت إلى أن “بعض الأدوية الذي يُستخدم في علاج كورونا غير متوفّر بينما البعض الآخر يؤمّن بصعوبة، بالإضافة الى ارتفاع سعر الأوكسجين بشكل كبير والذي يُدفع ثمنه بالدولار، فضلاً عن ارتفاع أسعار المستلزمات الطبية وألبسة الوقاية”. 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More