- الإعلانات -

بالصور- أطباء الأسنان يعيدون انتخاباتهم بمواكبة أمنية مشدّدة… حايك: لاختيار نقابتي ثورتي

المركزية

بعد إلغاء العملية الانتخابية السابقة في 28 تشرين الثاني 2021، إثر إشكال حصل عند فرز الأصوات أدّى إلى تكسير صناديق الاقتراع، بدأت العملية الانتخابية لنقابة طب الأسنان، عند الثامنة من صباح اليوم، في بيت الطبيب – فرن الشباك، وسط إجراءات أمنية مشدّدة من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في داخل ومحيط المكان.

عيّنت وزارة الصحة، اليوم الأحد، 9 كانون الثاني 2022 موعداً للانتخابات، في حين لم تنجح محاولات لائحة “نقابة أطباء الأسنان تنتفض”، بإعادة فرز النتائج السابقة رغم تكسير الصناديق، أو إعادة الانتخاب بالصندوقين الذين تمّ تكسيرهما.انطلقت صباح اليوم انتخابات نقابة اطباء الاسنان وذلك بعد تخريب الانتخابات الماضية وتأجيلها والتعدّي على الحرية وأصوات الأطباء.

وقالت في هذ الصدد المرشحة لمنصب نقيب أطباء الأسنان ورئيسة لائحة “نقابتي ثورتي” الدكتورة إميلي حايك  نتمنى خلال هذه الساعة وقبل ان يتم اقفال صناديق الاقتراع في المرحلة الاولى ان يشارك الاطباء بكثافة اكثر ويختاروا نقابتي ثورتي التي عرفت بخط العمل الجدي داخل النقابة.

وكانت حايك قد اشارت الى ضرورة ان يحاسب كل من اخطأ تجاه هذه النقابة.

وانطلقت المنافسة، صباح اليوم، على 3 لوائح متكاملة وبعض المنفردين وذلك لانتخاب أعضاء مجلس النقابة المنتهية ولايتهم ومجلس إدارة صندوق التعاضد ولجنة التقاعد واللجنة التأديبية وعددهم 20 عضواً.

اللائحة الأولى برئاسة البروفسور رونالد يونس بعنوان “مستقلون منتفضون” ولائحة البروفسور إلياس معلوف بعنوان “معاً للإنقاذ” واللائحة الثالثة برئاسة الدكتورة اميلي حايك بعنوان “نقابتي ثورتي”.

ولفت مدير العناية الطبية ورئيس اللجنة المكلفة للإشراف على الإنتخابات، ممثّلا وزارة الصحة، الدكتور جوزف الحلو، إلى أنّ “الانتخابات تجري وللمرة الثانية وسط أجواء المنافسة الديموقراطية والهدوء”، شاكراً للقوى الأمنية كافة “تنظيمها اللافت للانتخابات الحرة والديموقراطية”.

وأشار الحلو إلى أنّ “الاقبال اليوم ضعيف نسبيّاً نسبة للانتخابات التي شهدتها النقابة سابقاً”، آملاً أن “تشهد الانتخابات كثافة في الاقتراع”، ومؤكداً أنّ “وزارة الصحة سترحب بأي نتائج ستسفر عنها هذه الانتخابات”.

وفي انتخابات اليوم، سيُعتَمد الفرز اليدوي بدلاً من الالكتروني الذي أعطى نتائج خاطئة في الانتخابات الماضية وادى الى اشكالات، كما تم الاتفاق على آلية للفرز تقوم على افراغ القاعة العامة والفرز بحضور مندوبين عن اللوائح او عن المرشحين، كما تم الاتفاق على أن يكون المندوبين من اطباء او من طلاب كلية الطب.

معلومات “الجديد”أشارت أنه تم إقفال أبواب بيت الطبيب بانتظار انتهاء الموجودين في الباحة الداخلية من التصويت في الجولة الاولى من إنتخابات نقابة أطباء الأسنان و”توقعات بأن يكون عدد المقترعين النهائي أقل من الذين صوتوا المرة الماضية”.

من جهتها، قالت “صوت لبنان”: 1600 طبيب اقترع في هذه المرحلة الاولى من انتخابات نقابة اطباء الاسنان وقد اقفلت الابواب وسط تدابير مشددة من قوى الامن.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More