- الإعلانات -

دعا لمؤتمر وطني حول … المحامي بول كنعان: هوية الارض قضية ميثاقية

تعليقاً على التقارير الصحافية حول “عمليات بيع مشبوهة ل 23 عقاراً على طريق الشام”، قال المحامي بول يوسف كنعان ، المرشح لرئاسة الرابطة المارونية: تتزايد الاخطار الناجمة عن عمليات بيع الاراضي، وتتخذ بعداً وطنياً يتعلق بهوية ملكية الارض المرتبطة بوجود ودور مالكيها، فتغيير هوية الملكية يعني حكماً تغييراً يهدد التوازن الديموغرافي الذي قام عليه لبنان. ونظراً لخطورة هذا الموضوع بأبعاده الوطنية وضعناه على رأس أولويات عملنا العام.

وفي هذا السياق اننا نحيي جهود حركة الارض اللبنانية ومتابعتها الحثيثة لهذا الملف، وندعو الى دعم هذه الجهود وتفعيل نتائجها. كما اننا نثمن موقف غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الذي دق ناقوس خطر التمادي في عمليات البيع المشبوهة الآليات والاهداف، ونأمل من جميع المسؤولين، على المستويين المسيحي والوطني، الى الاصغاء الواعي لتحذير غبطة البطريرك الراعي. ونقترح عقد مؤتمر وطني يقر موضوع الارض موضوعاً ميثاقياً متصلاً اتصالاً مباشراً بميثاق العيش المشترك الاسلامي المسيحي في لبنان. ان مختلف الطوائف والفئات اللبنانية المتمسكة بصيغة لبنان الحضارية القائمة على التوازن الاسلامي المسيحي مدعوة الى ترجمة تمسكها بخيارها الوطني هذا من خلال حمايتها
ملكية الاراضي الكفيلة بحماية التوازن الوطني.
وختم كنعان: اننا فيما نضع هذا الاقتراح برسم جميع المسؤولين نأمل المباشرة العملية للاعداد للمؤتمر الوطني، الذي يحسم خيارات الجميع حول هذه المسألة الجوهرية المتعلقة بمستقبل لبنان

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More