- الإعلانات -

- Advertisement -

خاص – العميد المتقاعد جوزيف عبيد : اننا امام نظام جديد

- Advertisement -

كشف العميد المتقاعد جوزيف عبيد ، تعليقاً على عزوف الرئيس سعد الحريري وتياره عن خوض الإنتخابات ، انه اذا ثبت على قراره ولم يعد عنه ساعة تحت طابع المصلحة العامة وساعة اكرامًا الى أمر آخر ، فإن ذلك يعني إننا امام منعطف ولا يرغب ان يكون متواجدًا عليه خلال التغيير القادم .
وأضاف في حديث لموقع “جبيل اليوم” ان لبنان الذي نعرفه اليوم بدأت افوله تبتعد عن ناظرينا وأننا امام لبنان قادم جديد ونظام جديد سيلد بعد مخاض قد يكون عسير على امل ان لا يحصل نزيف خلال هذه الولادة ، وانه قد لا يكون دولة الرئيس هو وحده انما هو أول من أقدم.
وتابع : إن الصورة التي نراها هي كما تفضل وأعلن هي اعتراض على سياسة عامة تنتجها الدولة هو احد المسؤولين عنها ، او عدم الرغبة بأن يكون تحت “الاحتلال الإيراني” ، مشيراً إلى أن ما حصل ابعد من حدود الوطن وهي حلقة ستفرط حباتها تباعاً الواحدة تلو الأخرى ، معتبراً أن المجتمع الدولي الذي يضغط بإتجاه إجراء الانتخابات النيابية ويحذر من مغبة تأجيلها ، هل نعتقد ابتعاد دولة الرئيس هو تحدٍ للمجتمع الدولي بالطبع لا ، وهل هو اقدم خارج علم ورغبة هذا المجتمع بالتأكيد لا .
وسأل : هل نضع ما حصل بإسقاط الطائف او للقضاء على ما تبقى من عيش مشترك ؟ مجيباً ان الايام كفيلة بالإجابة واي لبنان ننتظر

- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

خاص “جبيل اليوم”

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More